gli anni di carta 
Mappa | 15 utenti on line


 Login
   
    
 Ricordati di me

 anni
 :: presentazione
 :: 2015
 :: 2014
 :: 2013
 :: 2012
 :: 2011
 :: 2010
 :: 2009
 :: 2008
 :: 2007
 :: 2006
 :: 2005
 :: 2004
 :: 2003
 :: 2002
 :: 2001
 :: 2000
 :: 1999
 :: 1998
 :: 1997
 :: 1996
 :: 1995
 :: 1994
 :: 1993
 :: 1992
 :: 1991
 :: 1990
 :: 1989
 :: 1988
 :: 1987
 :: 1986
 :: 1985
 :: 1984
 :: 1983
 :: 1982
 :: 1981
 :: 1980
 :: 1979
 :: 1978
 :: 1977
 :: 1976
 :: 1975
 :: 1973
 :: 1970
 :: 1968
 :: 1967
 :: 1966
 :: 1964
 :: 1960
 ::  senza data

 note
 :: autore
 :: email
 :: link
 :: riferimenti

 Ricerca
  

  arabo

 

Le traduzioni in lingua araba sono dovute ad Hanene Zbiss



 il vecchio tuareg

 

...إذن قال لي العجوز"التوارق":

 

"أتيت من حيث لا أدري. يقولون أني أتيت إلى العالم خلال الليل الأزرق،  و أعتقد أن ذلك صحيح. لقد مر زمن طويل منذ أن تركت موطني، موطن لم أمتلكه يوما.  لقد أمضيت أعوامي في وحدة الصحراء أتأمل انعكاس صورتي فيها.  وفي الصحراء قمت بلقاءاتي القليلة. أتذكرعندما سألت حكيما عن معنى تلك الصلبان التي تضعها النسوة الشابات في أعناقهن.  فأجابني بأنها علامات من فضة، وأن كل عائلة في كل منطقة تمتلك واحدة خاصة بها، مضيفا أن حدادها هو صانع علامتها.  فهو يذوب فضة النقود القديمة ليصنع علامة حسب شكل يتوارث أبا عن جد.  ثم أخبرني الحكيم بأنه لا يفضل تسميتها بالصلبان لأن الصليب هو رمز العذاب. هكذا قال له الغرباء القادمون من الشمال و الذين يقطنون المنازل. هو يسميها نجوما لأنها تشبه الشمس التي ننظر إليها نحن بأعين نصف مغلقة. أعتقد أنه كان شاعرا أيضا. ثم سلمني ورقة قديمة تحمل جميع أشكال الواحدة و العشرين نجمة، رمز العائلات المعروفة. وأضاف قائلا أن كل من يمتلكها كلها يمتلك الحقيقة.  لذلك فإن كل ما سيقوله سيكون صحيحا.  فأخذت طريقي لا أدري إلى أين بحثا عنها.  ومرت أيام و شهور و أعوام قبل أن أتمكن من جمعها كلها. وجدتها واحدة بعد واحدة. هكذا كما وجدت شابة، أثناء عجلتها لتعيش،  نسيت الحياة نفسها.  وددت أن أحبها إلى الأبد لو لم يحل بيننا صغر سنها. أحببتها رغم ذلك، و أنا أدرك تماما النهاية التي تنتظرني. أتذكر أني لم أعش معها سوى من حين لآخر،  تحت قمر مازلت أحمل آثاره على ظهري.  قررت أن أهديها كل ما أملك وما تبقى لي، القليل، ولكن لم يكن عندي غيره. عشت دائما متشردا بين كثبان لم أعرف أبدا  كم هي صديقة.  وفي يوم ما،  جاء مع الريح شاب حاملا معه الأمل، و ليس فقط في عينيه.  فركضت هي للقائه بكل لهفتها، تاركة في طريقها نجماتي الرخيصة. لقد تحقق ما كتب في السماء،  و ذاك هو العدل. أحسست بأنني عجوز،  ربما كنت كذلك حقا. أدركت أنني لم أكن يوما شابا. أنا لم ألعب أبدا من أجل اللعب،  لكني كنت أعرف أيضا أنني لم أكن دون جدوى. ورغم ذلك،  فقد أخطأت بأن رغبت في جمع العلامات. لا يجب أبدا جمع الماضي،  خاصة عندما يتدخل القلب. هي الآن دون جدوى.  دون جدوى مثل الذكريات.  ولأنك سمعتني كل هذا الوقت، دون أن تسألني سؤالا واحدا،  فإني أهديك إياها.  تذكر: أنت الآن تمتلكها كلها و كل ما ستقوله سيكون صحيحا،  حتى وإن كنت لا أعرف كم هو مجد قول الحقيقة دائما. أتمنى أن تكون سعيدا كما لم أكنه أبدا في حياتي."

 

ثم انصرف العجوز "التوارق" إلى حيث لا أعلم.

  autore

 

 

 

 

الكاتب

 

أنا مينو روسو حتى وإن كان إسمي الحقيقي دلفينو ماريا روسو

 ولدت في الثامن عشر من شهر فيفري من سنة ما بتورينو

حيث أقطن و أعمل كصحفي.

أيضا.

هذا كل شيء.

أنا لا أحب أن أتحدث كثيرا عن نفسي و هو ليس بالشيء القليل.

أجد ذلك غير مجد وحتى مملا أحيانا.

أما لمن أراد معرفتي فإني أضع نفسي على ذمته من خلال بعض الصلات.

وليس فقط.

على كل يمكن إيجادي على العنوان التالي:

 

minorosso@hotmail.com

Pagina:  1 
 
 lavori
 :: - Ho lasciato la strada vecchia per la nuova - come Cristoforo Colombo -
 :: appunti di viaggio
 :: eventi-mostre
 :: frammenti
 :: il dubbio e la certezza
 :: il gatto dalle unghie gentili
 :: il gioco nel mondo
 :: il lione e la gazella
 :: il signor x
 :: io il piccolo principe
 :: la 500 rossa
 :: la finestra [corto]
 :: lettere a maria
 :: marginalia
 :: poes?a 1
 :: poster
 :: storie di cose incontrate
 :: storie di graffi
 :: svite d'artisti
 :: t-shart
 :: una storia zuccherata

 elenco aggiornamenti
 :: data-voce

 libri
 ::  il signor x [Finzi Editore - Tunisi]
 :: I MONACI, LA MASCA E LA STREGA

 testi tradotti
 :: "السيد "ايكس
 :: arabo
 :: francese
 :: inglese
 :: olandese
 :: tedesco

 web partners

 

il gioco nel mondo

giocarsi

barberìa ensemble

Il Corriere di Tunisi

il foglio

 

 


delfino maria rosso - gli anni di carta - copyright © 2005 - powered by fullxml